منتديات الاستاذه رشا رزق

مرحبا بك ايها الزائر هيا لا تتردد في التسجيل بمنتدانا ستجد فيه المتعة والترفيه اما ان كنت مسجل من قبل فاضغط عل زر الدخول واملا بياناتك

منتدى عن كل مايخص رشا رزق


    أمسية موسيقية غنائية في كاتدرائية سيدة النياح

    شاطر
    avatar
    الموسيقى الحائرة
    Admin

    عدد المساهمات : 197
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009
    العمر : 24

    أمسية موسيقية غنائية في كاتدرائية سيدة النياح

    مُساهمة  الموسيقى الحائرة في الأربعاء يوليو 07, 2010 7:15 am

    دعت جمعية «صدى» الثقافية الموسيقية، بالتعاون مع وزارة الثقافة والمعهد العالي للموسيقى، محبي الموسيقى الغنائية لحضور أمسية غنائية يقدمها كل من المغني العالمي الكندي مارك أنطون داراغون، وباريتون والسوبرانو رشا رزق في قاعة كاتدرائية سيدة النياح للروم الكاثوليك، ويرافقهما كل من السيدة ناتاليا كوتشوروف والأستاذ «يفيغيني أفرامينكو» على البيانو.
    وكانت جمعية «صدى» قد دعت هذا المغني الشهير لزيارة المعهد العالي للموسيقى ليقيم دورة تدريبية لطلاب الغناء في المعهد، وقد أمضى أكثر من أسبوع يقدم خبرته ونصائحه لطلاب المعهد، وشكلت هذه الأمسية تتويجاً لزيارته وقد شاركت السيدة رشا رزق في تلك الأمسية، وهي أستاذة في المعهد العالي قد قدمت العديد من الحفلات في سورية، والأردن، وفرنسا، وألمانيا، ولبنان.
    معظم الأغاني التي غناها الفنان الضيف والسيدة رشا هي أغانٍ مأخوذة من أشهر الأوبرات العالمية، وغناء الأوبرا عموماً يختلف عن غنائنا الشرقي في أنه يعبر عن أحداث الأوبرا بالصوت والحركة والتعبير ولذا فهو يتغير ويتبدل كثيراً وبحسب الأحداث والانفعالات النفسية، لهذا فإن الاستمتاع بهذا النمط من الموسيقى يحتاج لبعض الوقت ولمطالعة الأحداث والنصوص المغناة ، وحبذا لو يعْمَد الجادّون في مجال الاستماع للموسيقى إلى بذل بعض الجهد للتعرف على هذا النوع الرائع والرفيع من الفن.
    امتلأت قاعة الكنيسة بالمستمعين وظهر السيد داراغون ليغني أول أغنية من أوبرا «حلاق إشبيليا» لروسيني 1792 ـ 1868. يتميز صوت هذا المغني بالقوة والتعبير والحيوية والقدرة على تغيير روح الغناء بسرعة من المرح والسعادة إلى الحزن والأسى مما أثار عاصفة من التصفيق له بعدها غنى آريا لحن «هذه نظرة الفارس» من أوبرا «دون باسكواله» لدونيزيتي 1797 ـ 1848 لتتلوها ثنائي نورينا «الأرملة الشابة» ومالاتيستا «الطبيب» من الأوبرا نفسها، كان أداء الفنانين رائعاً. بعدها تتالت الأغنيات المنفردة، آريا «إيليتسكي» لتشايكوفسكي من أوبراه «بنت الكبة»، ثم أغنيتين لراخمانينوف «أنا وحيد ثانيةً» و«حين التقينا البارحة».
    أغاني راخمانينوف عاطفية وحنونة ومؤثرة. بعدها غنت السيدة رشا ثلاث أغنيات لريتشارد شتراوس، الربيع وعند الغروب من مجموعته «أربع أغاني أخيرة»، وكان أداؤها مؤثراً وجميلاً. بعدها غنى داراغون أغنيتين لغوستاف ماهلر، «في يوم زفاف حبيبتي» و«هناك خنجر لامع يطعن صدري» من مجموعته الغنائية «أغاني رحّال».
    أغاني ماهلر ذات تأثير سحري فريد، فيها الحزن والرقّة والحنين والعفوية وقد أجادت السيدة رشا في أداء أغنيتي ماهلر. بعدها جاء دور الثنائي «باباغينو وباباغينا» لموتسارت من أوبراه «الناي السحري». كان أداء المغنيين الفنانين رائعاً حقاً وقد أثارا حماس الحضور الذي صفق تصفيقاً عالياً ومديداً، مما يشهد بتأثير موسيقى موتسارت على قلوب المستمعين في كل أرجاء الأرض.
    بعدها غنت السيدة رشا آريا «نيدا» من أوبرا «المهرج» للموسيقار الإيطالي ليونكافالو، ثم تلاها ثنائي «سلفيو ونيدا» من الأوبرا ذاتها وقد أثارتا تصفيقاً عالياً ومديداً. قدمت باقات الورود للمغنيين وللمرافقين وأديا أغنية إضافية هي ثنائي من الكوميدية الموسيقية «جياني تشيتشي» لبوتشيني والتي قوبلت بتصفيق عالٍ وحماسي من الحضور.
    وهكذا انتهت تلك الأمسية الرائعة من الغناء الأوبرالي للسيدة رشا، وللمغني الشهير مارك داراغون، وللأستاذين كوتشوروف وأفرامينكو، أطيب الشكر لهذه الأمسية الرائعة والتي نأمل أن تتكرر في أقرب وقت وللقائمين على كاتدرائية سيدة النياح أطيب الشكر لإتاحة الفرصة للاستمتاع بهذه الأمسية في قاعة الكنيسة التي تعيد زائريها عديداً من القرون في أعماق التاريخ القديم لبلاد الشام التي شهدت العديد من الحضارات المتتالية والمتداخلة والمتوائمة.


    بنوته
    روشي مسؤل بدرجه ملك
    روشي مسؤل بدرجه ملك

    عدد المساهمات : 199
    تاريخ التسجيل : 04/10/2012
    الموقع : في عا لم الامل

    رد: أمسية موسيقية غنائية في كاتدرائية سيدة النياح

    مُساهمة  بنوته في الجمعة أكتوبر 05, 2012 8:09 am

    ششششششششششششششششششششكرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 3:32 am